ليفربول يستعد لغلق الميركاتو بصفقتين من إسبانيا


كرة القدم العالمية

على الرغم من تعثر مفاوضات إدارتي ليفربول وإشبيلية في وقت سابق من هذا الصيف بشأن صفقة المدافع الإسباني الدولي "ألبرتو مورينو"، إلا أن رجل الأعمال الأمريكي "جون هنري" عاد من جديد للضغط على مسؤولي النادي الأندلسي لإقناعهم بترك صاحب الـ22 عاماً يرتدي قميص الريدز هذا الصيف
ووفقاً لما ذكره "فرانشيسكو ريكو لوزانو" في إسبانيا، فإن إدارة إشبيلية وافقت بشكل مبدئي على بيع المدافع الأيسر لحُمر الميرسيسايد، لكن بشرط الحصول على مبلغ لا يَقل بأي حال من الأحوال عن الـ16 مليون جنيه إسترليني، وذلك ليس فقط لحاجة كبير الأندلس للتخلص من أصحاب الأجور الباهظة فقط، بل بسبب الأزمة المالية الطاحنة التي يَمر بها النادي منذ فترة، تلك الأزمة التي أجبرت النادي على بيع نيجريدو ونافاس للسيتي الصيف الماضي.
وعلم مراسلنا في إسبانيا من مصادره الخاصة، أن الرئيس التنفيذي للريدز "إيان أير" سافر بالفعل إلى إسبانيا لوضع اللمسات الأخيرة في صفقة ألبرتو مورينو الذي يُعتبر من أهم أهداف المدرب الايرلندي الشمالي "برندان رودجرز" لإنهاء أزمة الجهة اليسرى التي تناوب عليها "آجير، فلاناجان وجلين جونسون" في معظم أوقات الموسم الماضي بعد تعرض الإسباني "خوسيه انريكي" لإصابة مزعجة على إثرها انتهى موسمه في وقت مبكر، بالإضافة إلى تكرار إصابة "مامادو ساخو".
وفي الوقت ذاته، سيحاول "إير" ضم الظهير الأيمن لأتليتكو مدريد "خافي مانكويلا" الذي خاض ست مباريات فقط في الليجا الإسباني، حيث يحتاج "رودجرز" لبديل لجلين جونسون على مدار الموسم الجديد الذي سيشهد عودة ليفربول للمشاركة في دوري أبطال أوروبا، لتَصل حجم إنفاقات الريدز هذا الصيف لـ100 مليون إسترليني بعد بيع سواريز لبرشلونة بـ70 مليون، وذلك في حالة حصول أير على توقيع مورينو ومانكويلا.

----------------------------